الرئيسية / / الديوان الوطني للمطبوعات الم درسية يوزع 50 مليون كتابا مدرسيا من بينهم 16 مليون من الجيل الثاني

الديوان الوطني للمطبوعات الم درسية يوزع 50 مليون كتابا مدرسيا من بينهم 16 مليون من الجيل الثاني

الديوان الوطني للمطبوعات الم درسية يوزع 50 مليون كتابا مدرسيا من بينهم 16 مليون من الجيل الثاني
المطبوعات المدرسية 2016 - 2017
 سيوزع الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية  بمناسبة الدخول المدرسي القادم للعام 2017/2016  زهاء 50 مليون كتابا مدرسيا  تبلغ  حصة الكتب الجديدة "الجيل الثاني" منه 16 مليون كتاب في الابتدائي و المتوسط، حسبما أكده لواج المدير العام للديوان.  
وقال المدير العام للديوان الوطني للمطبوعات المدرسية  إبراهيم عطوي  في حديث خص به واج، أن الديوان يسهر على طبع ما يربو عن 50 مليون كتابا مدرسيا سواء في المنهج التعليمي القديم أو من كتب "الجيل الثاني" التي  وصلت هذا العام إلى  16 مليون كتاب في المستويين الابتدائي و المتوسط سيوفره الديوان للمتمدرسين وطنيا.
وكشف السيد عطوي أن هذه "الكميات المعتبرة"  يشرف الديوان "حصريا" على طبعها رفقة متعاملين من القطاعين العام و الخاص.
إذ بلغت الكتب الجديدة في المستوى الابتدائي السنة الأولى و الثانية  يضيف 8 ملايين كتاب جديد  على أساس 4 كتب لكل مادة تعليمية  2 كتب للدروس و 2 للأنشطة.
وقد أسفرت مراجعة كتب السنتين الأولى و الثانية ابتدائي، حسب ذات المتحدث إلى كتابين جديدين الأول يجمع بين مادة الرياضيات و التربية العلمية و الثاني يجمع بين اللغة العربية و التربية الإسلامية و التربية المدنية  إضافة إلى كتابين آخرين خاصين بالنشاطات و التمارين.
في المقابل - يواصل السيد عطوي- ستصل الكتب الجديدة للسنة أولى متوسط التي تمت مراجعتها و تحيينها إلى 8 مليون كتاب  وهي تخص 11 كتابا مراجعا.
وقد أخذت مصالح ديوان المطبوعات المدرسية  بعين الاعتبار  حسب ذات  المسؤول  عامل الوزن و عدد الصفحات  حيث وصل حجم الصفحات المقلصة إلى 200 صفحة عموما. 
إذ كانت كتب السنة الأولى ابتدائي سابقا تضم 670 صفحة  و هذه السنة مع الكتاب الجديد انخفضت إلى 464 صفحة  أما السنة 2 فكانت 736 صفحة  و أصبحت اليوم 528 صفحة مع تقليص عدد الكتب من 5 إلى 2 فقط  يردف المتحدث. 
ومن الأسباب الرئيسة التي ساهمت في تخفيف وزن الكتاب الجديد  يقول رئيس دائرة التصفيف الضوئي بالديوان الوطني للمطبوعات المدرسية  شريف عزواوي  أنه تم التركيز على الرسومات وتقديمها في شكل متناسق مع النص الذي أصبح هذه المرة أكثر بساطة مما كان عليه في السابق.
وعن مهمة توزيع كتب الجيل الثاني  أكد مدير الديوان أن مؤسسته تتكفل بإيصال كل الكميات إلى وجهتها  وذلك اعتمادا على 57 مركزا منتشرا عبر ولايات الوطن (منها 4 مخازن و 53 مركز توزيع ولائي)  واصفا هذه شبكة ب "المحكمة".
علما أن مسار مراجعة الكتب المدرسية سيتواصل العام المقبل مع الدخول المدرسي 2017 - 2018  حسب ذات المتحدث  إذ برمجت الوزارة كتبا جديدة للسنة الثالثة و الرابعة ابتدائي و كذا السنة 2 و 3 متوسط.
شارك المقال

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة التربية و التعليم الجزائرية Edu-dz.info 2016 © تصميم كن مدون